مبادرة جامعة كسلا لبحوث حمى الشكنغونيا و الأمراض المنقوله بواسطة الحشرات

تم اليوم إعلان انطلاقة مبادرة جامعة كسلا لبحوث حمي الشكنغونيا والأمراض المنقولة بواسطة الحشرات بقاعة اجتماعات وزير التعليم العالي والبحث العلمي في تمام الساعة الثانية ظهرا بحضور السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وحضور وزير الدولة بالتعليم العالي ، وزير الدولة بالصحة ووزير الدولة بالسياحة والسيد وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومدير هيئة البحث العلمي والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي كما ترأس وفد جامعة كسلا رئيس مجلس الجامعة ووكيل الجامعة ممثلا لمدير الجامعة وعميدة كلية الدراسات العليا والبحث العلمي وعميدة كلية الطب والعلوم الصحية وعميدة كلية العلوم ومدير مركز أبحاث الدرن استشاري الطب الباطني بكلية الطب والعلوم الصحية جامعة كسلا البروفيسور تاج الدين محمدين والدكتور يسري عبدالله طه عن المجموعة السودانية لمكافحة الإيدز SHAWG بالمملكة المتحدة.  وسط حضور كثيف لوسائل الإعلام والمهتمين بالبحث العلمي و الشأن  الصحي .
ابتدأت هذه المبادرة بالقرآن الكريم وكلمة ترحيب من السيد وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسور مصطفي علي البلة ، تحدثت البروفيسور أماني عبدالمعروف بشير عميدة كلية الدراسات العليا والبحث العلمي عن أهمية البحث العلمي واستعرضت خطة الجامعة البحثية لمواجهة هذا الوباء المتمثلة في الاتصال بشركاء الجامعة وهم، معهد الأمراض المتوطنة بجامعة الخرطوم ، كلية الطب البيطري جامعة الخرطوم ، معهد النيل الازرق الصحي ، مركز أبحاث المايستوما ، إدارة البحث العلمي والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الهلال الأحمر السوداني ، المعمل الصحي القومي ، هيئة الصحة العالمية ، المجموعة السودانية لنقل مكافحة الإيدز SHAWG، جامعة ساساري ايطاليا . حيث ابدي الجميع استعدادهم للعمل مع جامعة كسلا كما تم تشكيل سبعة فرق من داخل كليات الجامعة لوضع مقترحات البحوث وينضم إليها الشركاء حسب تخصصاتهم .
أيضا تحدث مدير هيئة البحث العلمي والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسور احمد حسن الفحل عن أهمية البحث العلمي حول الأمراض وقضايا المنطقة الصحية وذلك من خلال توفير المعلومة العلمية داخل الأوراق البحثية  والاستفادة من التجارب الرائدة للمراكز البحثية داخل الجامعات وتوفير الإمكانيات المتاحة للمعامل .
كانت هنالك مداخلات من الحضور وممثلي وسائل الإعلام حول الوضع الراهن للوباء داخل الولاية تم الرد عليها من قبل وزير الدولة بالصحة الفريق سعاد الكارب و البروفيسور تاج الدين محمدين استشاري الطب الباطني بكلية الطب والعلوم الصحية جامعة كسلا.
وفي الختام حي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور الصادق الهادي المهدي الحضور شاكرا جامعة كسلا لاطلاقها هذه المبادرة وهي من المسؤليات  والأدوار الهامة للجامعات من أجل خدمة المجتمع مشيرا للهدف من أهمية إجراء البحوث العلمية للوصول لحلول للكثير من القضايا التي تهم الإنسان.
وأبدي استعداد الوزارة التام لتقديم الدعم لهذه المبادرة تكملة لمجهودات الولاية ومجهودات الجامعة متمنيا ان تعم الفائدة من إجراء مثل هذه البحوث الإنسانية جمعاء وان تعم الصحة والعافية في جميع أنحاء ولاية كسلا.
مع تحيات ادارة العلاقات العامة والإعلام والمراسم